” انطلاق فعاليات ” يوم المخطوط العربي”في دورته السابعة إبريل القادم”

كتبت : مرفت جاب الله 
سوف يتم بمشئية الله انطلاق فعاليات ” يوم المخطوط العربي”في دورته السابعة يومي 3 ، 4 إبريل، تحت شعار يوم المخطوط العربي.
تنطلق فعاليات يوم المخطوط العربي في دورته السابعة 2019 تحت شعار ” المخطوطات المهجَّرة”، وذلك تحت رعاية الدكتور سعود الحربي المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم – الكسو ، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة.
يعد ” اليوم” تظاهرة عربية وإقليمية ودولية كبيرة ، تبدأ إشارة البدء بها من القاهرة حيث مقر المعهد، وسوف يكون الافتتاح الرسمي يوم الأربعاء 3 إبريل في مركز القاسمي للمؤتمرات بالمكتبة المركزية الجديدة بجامعة القاهرة، أما اليوم العلمي فسيكون الخميس 4 إبريل وينعقد في مقر معهد البحوث والدراسات العربية بالدقي.
وقال الدكتور فيصل الحفيان مدير المعهد إن عددًا من الوفود ستأتي من عدد من الدول العربية : السعودية ولبنان وفلسطين وسلطنة عُمان والمغرب.
وأضاف إنه جرى الاتفاق في هذا العام مع جامعة القاهرة التي تستضيف فعالية الافتتاح الرسمي، ويشمل الافتتاح الكلمات الرسمية باسم الجامعة العربية والألكسو وجامعة القاهرة، إضافة إلى كبار الضيوف الذين يمثلون مؤسسات مصرية وعربية، ورجال السلك الدبلوماسي، وحشد من أساتذة الجامعات المصرية.
وقال إنه سيجري خلال الافتتاح الرسمي تكريم شخصية العام، ومؤسسة العام، وكتاب العام، وقد وقع الاختيار على الدكتور عبد الله حمد محارب ( المدير العام) السابق للألكسو ومدير معهد المخطوطات الأسبق (من الكويت)، وعلى الرابطة المحمدية (من المغرب)، وكتاب ” معجم التراث المطبوع في المملكة العربية السعودية” للدكتور أحمد الضبيب (من السعودية).
واستطرد : إن اليوم العلمي (الخميس) سيكون يومًا حافلاً يمتد من الحادية عشرة حتى السادسة، ويشمل برنامجه جلسة خاصة بشخصية العام الدكتور عبد الله حمد محارب يتحدث فيها ثلاثة أساتذة من مصر والسعودية، وجلسة أخرى خاصة بكتاب العام ومؤسسة العام، يتحدث عن الكتاب صاحبه الدكتور الضبيب في صورة بحث علمي عن الببليوغرافيا النقدية ومستقبل التراث، ويتحدث عن المؤسسة الدكتور محمد السرار من المغرب رئيس مركز ابن القطان التابع للرابطة المحمدية للعلماء عن المؤسسة أيضًا في صورة بحث علمي كذلك عن التكامل المؤسسي في خدمة التراث.
وتابع قائلاً إن الجلسة الثالثة ستكون للقضية الرئيسة ليوم المخطوط العربي( المخطوطات المهجَّرة) ويتحدث فيها أربعة أساتذة من مصر وفلسطين والسعودية حول تاريخ التهجير والرؤية الفقهية والقانونية له، والمجموعات المهجَّرة من المخطوطات المكتوبة بالخط المدني.
واختتم قائلاً إنه سيعرض في اليوم العلمي فيلم وثائقي عن المخطوطات المهجَّرة من إعداد المعهد، وفيلم تعريفي بالمعهد، وستحضر فيه كذلك معارض عن المخطوطات الخزائنية المهجَّرة، والمخطوطات المدنية المهجرة، إضافة إلى معرض محاكاة فنية باللوحات للمخطوطات المهجَّرة، وآخر لأدوات صناعة المخطوط العربي وحفظه، وثالث لإصدارات المعهد.
يذكر أن دورة العام الماضي (السادسة) كانت تحت عنوان ” القدس : عندما يكون التراث أسيرًا”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.