بلاغ لوزير الداخليه اقالة مدير الامن واجب وطني وديني

 

 
كتب محمد عبدالله
السيد اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخليه بعد كل هذا التعتيم الاعلامي الذي تم ممارسته علي المواقع الاليكترونيه والصحف تم ارسال لنا العديد من الرسائل من قبل المواطنين يطلبون منا نشر الخبر ومشاركته علي اوسع نطاق بمصر ليصل الي معاليكم لتتخذو فيه قراراً حازماً .
وكان تعتيما غير مفهوم وغير مبررحيث تم حذف الخبر من اساسه من بعض المواقع او ترك منشوره بلا اي مشاركات فاعله وطرحه للنقاش ليصل اليكم ويكون هناك اتخاذاً لقراراً حازماً ونعلم جيدا ان هذا التعتيم غير ممنهج من قبل الوزاره وانه ليس من سياسات عبدالغفار بل نعلم ان سياستكم هي محاسبة المخطيء مهما ان كانت رتبته ومكانته ونعلم ان تلك الممارسات تمت بواسطة السيد اللواء / محمد علي مدير امن الاسماعليه وأحد الالويه المساعدين له والدليل علي ذلك انها لم تصل اليكم ولم يتم اتخاذ اي اجراء ضد مدير الامن هذا واقالته بعد ان تجرد من مشاعر الدين القويم وقام بسب الدين لاحد المواطنين في الشارع علي مرأي ومسمع من المواطنين .
ولا نقبل ما تحدثنا به انفسنا انها وصلت وتم التكتم عليها لانه راجل شغاااال
فوزارة الداخليه غنية بالساده الالويه المملؤين بالنشاط .
ان سب الدين واهانة المواطن هذه وصمة عار علي جبين الداخلية ان تتركها .
فلا يرضي الله او يرضيكم ان يسب ويلعن دين الله ولن اتكلم عن اهانة المواطن فكلنا يا عزيزي مهانون ونتحمل من اجل تراب هذا الوطن .
الفديو المسجل لمدير الامن من قبل احد المواطنين وهو يسب الدين داخل المقال والصوره واضحه لا تكذب .
وتقبلوا معاليكم وافر التقدير والاحترام .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*