رؤية النائب ماجد طوبيا كانت الحل الأمثل لأزمة تيران وصنافير


كتب : فتحي طنطاوي

هناك اوقات حرجة وعصيبه تحتاج من القيادة والمسؤلين الي اظهار روح القيادة ولا تكون اظهار روح القيادة باتخاذ اجراءات من شأنها تعكير الصفو مع الشعب او علي الاقل مع فئه عريضه منه.

فلقد كانت طريقة طرح ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية طرح خاطيء ووضعت حلول عقيمه محكوم عليها بالفشل واشاعة مزيداً من التوتر علي الساحتين الشعبية والسياسيه .

ووجد مجلس النواب نفسه بين المطرقة والسندال سندال ما يحيك بالبلاد من فتن ومؤامرات لاسقاط الدولة المصرية للحاق بليبيا وسوريا واليمن والعراق ومحاولات دؤبه للايقاع بين المواطن واجهزة الدولة وخاصة الاجهزه السياديه .

وبين مطرقة رأس النظام المتمثله في السيد / رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي الذي يتولي مقاليد الحكم ولا نستطيع التكهن بما يدبر ويخطط لحماية حدود مصر .

فاتخذ المجلس قراراً عنترياً وجاء القرار سريعاً وكان يجب علي الجميع توخي الحذر و الحكمه وعدم تمريره بمثل هذه السرعة .

وفي حقيقة الأمر قرأت للنائب البرلماني / ماجد طوبيا خطوات مرسومه لا تكلف الدوله ولا تكلف المجلس شيء وكانت ستمنع وقوع مثل تلك التظاهرات الرافضة لترسيم الحدود التي أقرها القضاء المصري . ولما حدثت موجة الاعتقالات الموسعه التي شهدتها البلاد منذ يومين ووقع من بين الموقوفين العديد من مؤيدين الرئيس السيسي وثوار 25 و30 يونيو وهذا كلام واقعي رضيتم ام لم ترضوا لكنها حقائق .

بدأ النائب / ماجد طوبيا كلماته وقتئذ قبل صدور القرار من قبل مجلس النواب بأن اوضح ان هناك معضله يواجهها مجلس النواب وأن المعضله سياسيه فى المقام الاول قبل ان تكون تاريخيه وفنيه
وأشار الي ان هناك ثلاث احتمالات واتجاهات يتخذها مجلس النواب للتدخل فى هذه المعضله وحددها بأن اولها

ان ينحاز مجلس النواب الى السلطه التنفيذيه ويقر الاتفاقيه وهذا معناه اصطدام بحكم محكمه نهائى وبات .
وهذا معناه ايضا وبكل وضوح اصطدام باراده شعبيه واضحه وكاسحهمن لا يسمعها ويراها عليه ان يراجع نفسه وقال ان ثانيها ان ينحاز المجلس لمبدئ عدم التصدى لقضايا تم الحكم فيها وقال القضاء فيها كلمته الاخيره. 
وفي هذه الحاله يرفض التوقيع على الاتفاقيه وهذا سوف يسبب حرجا شديدا للحكومه واكد انه ربما يكون هذا الرفض المسمار الاخير فى نعش هذه الحكومة .

وقال ان ثالثها هو ان يخرج المجلس من هذا المشهد المرتبك ولايتحمل نتيجه اخطاء غيره                       ولايصطدم  لا بالسلطه القضائيه ولا بالسلطه التنفيذيه.                                                             والاهم لايصطدم باراده شعبيه جارفه سوف تهتز بقوة وهذه الصدمه سوف تكون لها اثر كبير وعميق.

وشدد علي هذه الكلمات كما حذر وقتها الى الخطورة الكامنه داخل هذا القرار
وقال انه يجب علي المجلس ان يطرح الأمر كاملا فى صوره استفتاء شعبى عام وللشعب ان يقول كلمته

كما وضع حلاً ايضاً يخرج القيادة السياسيه من الحرج فى حاله الرفض حيث توضع قضية تيران وصنافير  امام التحكيم الدولي  لتقول المحكمه كلمتها ويخرج الجميع من مشهد مختلط الاوراق ومرتبك وغير واضح المعالم فاقد الوضوح واكدايضاً بان الشارع الان لن يسمع لاى صوت من الاصوات فهو مقتنع بالقضيه مائه بالمائه .              

واختتم كلماته بانه علي المصريين والسعوديين ان يخرجوا من هذه القضيه ولتحكم المحكمه الدوليه فى هذه القضيه ولنخرج بحاله قناعه تامه بأن الامر صواب وانه ليس فيه اى شبهه او صفقه او مجامله فامام حكم محايد سيصمت الجميع ارجوا ان نراجع انفسنا جيدا الامر خطيرلايحتمل الخطئ احاول ان ابحث عن مخارج امنه للجميع تأخذ بعض الوقت ولكن ترضى جميع الاطراف ولاتسبب اثار قد لانستطيع جميعا مواجهتهاوسوف ندفع ثمنها غاليا .
اللهم بلغت اللهم فاشهد

هذه كانت رؤية احد نواب الشعب النائب / مــاجد طــوبيـا ولكنه للاسف لم يأخذ بها                        ولكنا جميعاً ندعوا الله ان يحفظ مصر وشعبها من كل سوء.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*