“سالى الجباس” تكتب النفقة الزوجية و شروط إستحقاقها

فى أروقة المحاكم تكاد تسمع نحيب القلوب المتوجعة قبل أن ترى وجوه الاطفال البائسة و النساء المقهورات على أبواب القضاه ووكلاء النيابة تشتكى من زوج هجر و فارق بلا أسباب منطقية أو تتظلم من زوج أدمن المخدرات و دائم الاعتداء عليها و على صغاره .
قضايا الاحوال الشخصية من هجر و نفقة و حضانة و ميراث و تمكين من مسكن زوجية هى المتصدرة المشهد دائما ، و تجسد معاناة النساء و الأطفال فى أروقة المحاكم وتتعالى أصوات البكاء و دموع الأبناء يوما بعد يوم.
فنحن أمام معضلة حقيقية تمر بها الأسرة بفراق الزوجين بدءا ثم يتصاعد هذا الفراق إلى القضاء و الذى غالبا لا يؤدى للربح فيه لصالح أحد الزوجين فكلاهما خاسر بل الأكثر خسارة هو جيل جديد يحمل أخطاء أباءهم ورد فتح فى جناين العشق ثم ذبل بفقد الأمان و الحنان.
لذلك عزمنا أن نوضح للزوجين الحقوق و الواجبات لكلاهما حتى يرتاح جميع أفراد الاسرة بداية من الزوج و الزوجة انتهاء بالابناء
و سنتناول كل أسبوع حق من الحقوق التى تبحث عنه النساء فى أورقة المحاكم و أيضا سنتناول كل ما يهم الرجال فى تلك القضايا الشائكة التى غالبا ما تدمر كيان الأسرة المصرية و يؤثر على الصحة النفسية للصغار
و سنتناول اليوم ( حق الزوجة فى النفقة ) كحق من الحقوق التبعية الناتجة عن عقد الزواج المبرم بين الطرفين .
فتستحق الزوجة نفقة وفقا لإحكام الشرائع السماوية و كما جاء فى صحيح القانون ، و ذلك نظير إحتباس الزوج لها على ذمته، و تستحق الزوجة نفقة مأكل و كسوة ومصاريف علاج . و من المقرر أن نفقة الزوجية واجبة على زوجها شرعا لقاء إحتباسها عليه .
و تعد النفقة دين على الزوج فى ذمته لا تسقط إلا بالوفاء او الإبراء أى بأقرار الزوجة أنها إستملت نفقتها بكامل أنواعها .. و ذلك طبقا لنص المادة الاولى من القانون 25 لسنة لسنة 1929 ) المعدل بالقانون 100 لسنة 1985 و اذا توافر شروط الاستحقاق فانها تستحقها وفقا ليسار أو إعسار الزوج .
نفقة الزوجية عند إختلاف الدين
القانون لم يفرق بين الزوجة المسلمة أو غير المسلمة فى إستحقاق النفقة الزوجية بشرط أن تكون العلاقة الزوجية بعقد زواج صحيح سواء كانت مسلمة او مسيحية . و بناء عليه لا تستحق المرأة نفقة زوجية اذا كان الزواج عرفى غير مسجل فى الدفاتر الحكومية .
كيف تفرض النفقة
أولا قضاءا بإقامة دعوى نفقة الزوجية
و لكن علينا أن ندرج أن دعوى النفقة لا تسمع إلا بتاريخ سنة سابقة و فى حالة أن الزوجة طالبت نفقة بعدد سنوات سابقة ،فى هذه الحالة تحال الدعوى الى التحقيق لثبت الزوجة بشهادة الشهود عدم إنفاق زوجها عليها طيلة السنوات الماضية ..
كيف تفرض النفقة
تفرض حسب حالة الزوج ماديا وفقا لعسر أو يسر الزوج و هذا يحدد بناء على التحرى المقدم عن دخل الزوج فى أوراق الدعوى و لابد أن تكون النفقة تفى حاجتها الضرورية ..
ثانيا / تفرض بالتراضى ” النفقة التراضية ”
يجوز للزوجين أن يتراضيا على مقدار معين من النفقة الزوجية و يتم إثبات ذلك بموجب عقد إتفاق تراضى موقع منهما ، و فى حالة إمتناعه عن سداد النفقة التى إتفق عليها يتم تقديم هذا العقد إلى المحكمة ويتم الحكم بأداء ما قطعه على نفسه من نفقة .. و فى حالات يتم الحكم لها بما يزيد عن ما كتب فى عقد الإتفاق إذا وجد القاضى أنه لا يكفى ظروف المعيشة ..
متى يتوقف إستحقاق الزوجة للنفقة
تتوقف نفقة الزوجية
اذا ثبت نشوز الزوجة بحكم قضائى نهائى بمعنى إذا إمتنعت الزوجة عن طاعة الزوج دون حق و الطاعة هنا مشروطة أن تتطيعه وفقا لأحكام الشريعة التى تجمع الزوجين و لكن طاعته فى كل ما أقره الدين فقط و أى شىء أخر مخالف شرعا لها الحق فى الإمتناع عن تنفيذه ..
و يكون النشوز بحكم محكمة بدعوى نشوز ” و تقام هذة الدعوى فى حالة عدم إلاعتراض على إنذار الطاعة فى خلال 30 يوم أو إذا حكم بعدم الإعتداد بالإعتراض على أنذار الطاعة ..
تابعونا الاسبوع القادم و نستكمل معكم كل ما يخص نفقة الزوجية و نفقة الصغار .
لاى استفسارات راسلونا على البريد الالكترونى الخاص بموقع الجريدة
Snc 4law@gmail.com أو على
سالى الجباس المحامية و مستشارة فى قضايا الأسرة و الطفل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*