أخر الأخبار

ايات الشيخ تكتب السعاده الحقيقية

في نظرك ماهي السعاده او ما هو أكثر شيء يسعدك في هذه الدنيا؟
المال.. الجاه.. النساء.. الحب.. الشهرة.. السلطة.. تصفيق الآخرين؟
هذا مفهوم السعاده عند اغلب الناس
إذا كنت جعلت سعادتك في هذه الأشياء فقد إستودعت قلبك الأيدي التي تخون و تغدر و أئتمنت عليها الشفاه التي تنافق و تتلون.
إذا جعلت من المال مصدر سعادتك فقد جعلتها في ما لا يدوم فالمال ينفد و بورصة الذهب و الدولار لا تثبت على حال.
و إذا جعلت سعادتك في الجاه و السلطان.. فالسلطان كما علمنا التاريخ كالأسد أنت اليوم راكبه و غدًا أنت مأكوله.
و إذا جعلت سعادتك في تصفيق الآخرين فالآخرين يغيرون آراءهم كل يوم.
لقد وضعت كل رصيدك في بنك القلق و ألقيت بنفسك إلى عالم الوحشة و الغربة و إستضفت راحة بالك على لاشئ.. و نزلت في فنادق قطاع الطرق.. و لن يهدأ لك بال و لن تعرف طعم الراحة و لن تعرف أمنًا و لا أمانًا، و لن تذوق للطمأنينة طعمًا حتى آخر يوم في حياتك، لأنك أعطيت أثمن ما تملك.. أعطيت روحك لعالم الفرقة و الشتات، و رهنت همك و إهتمامك بعائد اللحظة، و علقت قلبك بكل ما هو عابر زائل متقلب، و أسلمت وجدانك ينهشه وحش الوقت. اما من كان يسعدة بذل الجهد في بيته وزوجة واولادة والاقربون اولي بالمعروف وكان غايته خدمتهم والقي لله امر نجاحهم وراحتهم ورضاه كان ذلك مدعاة للطمأنينة وهدوء البال ومن كانت سعادتة في خير واي جهد حتي المقل الاهم هو رضا الله فهذا مصدر سعادتنا وبه نسعد بكل شئ فاستثمروا اوقاتكم في الخير وراحة البال . اعملو شئ يسعدكم اولا ومن حولكم

طوبيا اكسبريس
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر،،يرجى إيقاف حاجب الإعلانات ،، فمساهمتك تعمل على استمرار تقديم خدماتنا