أخر الأخبار

علاقة الآباء بالأبناء ( علامة استفهام )

مقال/ منى فتحي حامد _ مصر

فضل الآباء على أبنائهم كبيراً جداً، فهم من يمنحونا الحب والصدق والتعلم والأخلاق بلا انتظار المقابل منهم ، هم الأمان والسكينة والإخلاص والهداية والرحمة …

من هنا يجب أن نلقي الضوء حول المعاملة الطيبة و ( بر الوالدين ) ( فبالوالدين إحسانا ، و قل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا، و لا تنهرهما، و لا تقل لهما أف، و الجنة تحت أقدام الأمهات ) منها نتعلم كيفية المعاملة الحسنة للوالدين ..

فالمقصود بالبر هو الخير أي معاملة الوالدين تحت نطاق معاني الاحترام و المودة سواء أحياء بالدنيا أو أموات، الدعاء لهما بالرحمة و البقاء على الصدقة …

نلاحظ في الآونة الأخيرة العديد والعديد من المشكلات الأسرية و المجتمعية، أغلبها حوادث انتحار أو قتل أبرياء..
نتساءل مِن هذا، مَن يكون السبب، هل المشكلة نابعة من تربية الأبناء تربية غير صحيحة، مما أدت إلى التفكك الأسري أو جفاء العلاقة الأسرية التي أدت إلى عدم الاستماع و تقبل الحوار بين الآباء و الأبناء …

مشكلة حقيقية في إطار حياة الأسرة ، فهي تؤدي إلى عدم التلاحم و إلى عدم الترابط وتفكك الأسرة والمجتمع تدريجيا، بالتالي تصير الحياة هشة بلا جمال ونجاح بلا محبة وتراحم..

من أسباب حدوث تلك الأمور السيئة :
————–
قسوة الأباء في معاملة أبناءهم والبخل والقصور المادي أو المعنوي معهم مع عدم الرعاية والاهتمام بهم، التفرقة والتمييز والتحيز في التعامل بين الأبناء بجانب الإفراط في المعاملة الحسنة وتلبية جميع رغباتهم، أو احتمال ذات الابن أساسها الجفاء و الأنانية مع والديه…
منها أيضًا تجاهل الآباء للحوار أو الاستماع إلى أبنائهم وجفاء العلاقة بينهما….
عدم الزواج الصحيح من البداية و ما يحتويه من مشكلات تؤدي إلى الضغينة والكراهية بين أفراد الأسرة و يصبح الأبناء هم الضحية وشعورهم بأنهم عبئا عليهم ..

بالنهاية نقول يجب الترابط والتراحم و التواصل بين الأبناء والآباء بأي شكل من الأشكال و تحت أي ظرف من الظروف أكثر وأكثر كي يتحقق النجاح والتقدم والأمان والاستقرار والمودة والاهتمام وراحة البال والابتعاد عن كل ما يسيء للنفس البشرية..

————————
hohooamgad@gmail.com

طوبيا اكسبريس
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر،،يرجى إيقاف حاجب الإعلانات ،، فمساهمتك تعمل على استمرار تقديم خدماتنا