أخر الأخبار

وكيل وزارة التضامن ومتدربه من البرنامج الرئاسي في جوله تفقدية لبعض مشروعات الأسر المنتجة بقنا

الأسر المنتجة تعمل على إتاحة فرص العمل لكل فئات المجتمع

كتب حسن زغلول

إستكمالاً لزيارة الدكتورة مى طاهر المتدربه بالبرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة، دفعة الشهيد احمد منسى لبعض مشروعات الأسر المنتجه التابعة لمديرية التضامن الاجتماعى والتى رافقها فى الزيارة الأستاذ حسين الباز وكيل التضامن الاجتماعي بقنا والأستاذة إيمان أبوالخير مدير إدارة الاسر المنتجه بالمديرية.

 

حيث أن هذه المشروعات تهدف إلى :-

1- تنمية طاقات وإمكانيات وقدرات أفراد الأسرة.

2- تنمية الإمكانيات والموارد البيئية واستثمارها.

3- إتاحة فرص العمل لكل فئات المجتمع.

4- الحفاظ على الصناعات والحرف التراثية .

5- تحويل الفئات المستهلكه إلى فئات منتجه قادرة على سد احتياجاتها.

 

وكان برنامج الزيارة كالاتى :-

– زيارة مركز ريدك للتدريب ودعم تشغيل الشباب فى الحرف اليدوية بقنا والأقصر بقرية الترامسه حيث استمعت إلى شرح وافى من بداية التصنيع حتى اعمال التشطيب وخروج المنتج بشكله النهائي، حيث أن الحرف اليدوية تعتبر من الصناعات التى تعتمد على الخامات المحلية وتعتبر المفروشات اليدوية مثل ملايات السرير والمفارش والمخدات من الأكثر رواجا داخل البيوت المصرية.

 

– مركز إعداد الأسر المنتجه التابع لجمعية الشابات المسلمات بنقادة والذى يقوم بتصنيع الفركه والتى تعتبر من الحرف التى يشتهر بها مركز نقادة من قديم الزمن حيث تصنع داخل المنازل من خيوط الكتان والفبران والقطن حيث تصدر المنتجات إلى البلاد العربية وتقدم كهدايا وتعرض داخل المعارض المحلية والدولية وتساعد على خلق فرص عمل للفتيات.

 

– جمعية تنمية المجتمع بنقادة وتعمل ايضا فى صناعة الفركه وصناعة المخبوزات .

– واثناء الزيارة تفقد بعض المشروعات الخاصة بالأهالى ومنها مشروع المواطن الحاج احمد سليمان للغزل والنسيج بنقادة. 

 

– مشروع تعزيز مهارات المرأة والتوظيف فى إنتاج الخشب فى صعيد مصر بمركز قوص التابع لجمعية تنمية المجتمع بالجمالية والذى يقوم بتدريب الفتيات والسيدات على صناعة الارابيسك وذلك من خلال إحضار مدربين لتدريب الفتيات والسيدات وتضم الجمعية نحو 120 فتاة وسيدة وتعتبر من الصناعات الحرفية التى تستلزم مهارة فى التصنيع وتقوم بتصدير الإنتاج إلى الخارج ويوفر فرص عمل.

 

– ورشة لتصنيع خشب السرسوع بحجازه قبلى وتعتبر قرية حجازة من القرى الرائدة فى هذه الصناعة وتتميز بإنتاجها بأشكال مختلفه منها الفرعونيه وأطباق الخشب والمعالق الخشبية وأدوات المطبخ وتعتبر حجازه قبلى من المناطق التى تزرع بها أشجار السرسوع حيث تقطع الأشجار وتمر بعدة مراحل فى التصنيع داخل الورش بعد ذلك يقوم المتدربين فى تشكيل هذه الاخشاب حسب متطلبات السوق الخارجى والداخلى وبذلك توفر فرص عمل للأسر والحد من البطاله.

 

وفي نهاية الجوله أبدت مي طاهر إعجابها الشديد بهذه المشروعات لما توفره من فرص عمل للشباب والحد من البطاله وتزويد الأسواق باحتياجاتها، وكذلك تمكين المرأة للعمل علي رفع دخل الأسرة.

طوبيا اكسبريس
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر،،يرجى إيقاف حاجب الإعلانات ،، فمساهمتك تعمل على استمرار تقديم خدماتنا