أخر الأخبار

محمد أكسم يكتب مرتبط بعهد مع الله

المؤمن القوى خيراً عند الله من المؤمن الضعيف ,والمؤمن القوى هو من صدق وعده ووفى عهده , فالوعد صدق ,والصدق من عائلة الوفاء والعدل فهما من الفضائل .
والوفاء بالعهد يصحبه الإخلاص,وكلما ازداد الوفاء وأنتشر فى الأرض وأزداد الأمل والإخلاص وبث التفاؤل فى القلوب ويملئها طاقة نور.
ويعتبر الوفاء بمختلف صورة صفة من صفات النبلاء يتميز بها الإنسان السوي ابن الأصول النابع سلوكه من التربية والتنشئة السليمة الذي لاينقد عهده مع الله فالخير دائماً يسكن قلبه النظيف.
فهو الذي ينشأ ذريته ويغرس بداخلها هذا المبدأ الأصيل ويجعلهم يعيشون فى جنة الإنسانية ويتحلون بجمالها , وإذا فقد المرء هذه الصفة انسلخت إنسانيته ويطرد من هذه الجنة على الفور ويحرم من نعيمها, ويكتب عند الله منافقاً لأنه نقد العهد.
فينبغي على المرء أن يعلم جيداً انه عندما يوعد بشئ ما فهو يعاهد الله على الوفاء بهذا الوعد وعندما يخالف العهد فيصبح منافقاً وصفات المنافق ثلاثة أذا تحدث كذب وإذا وعد اخلف وإذا اؤتمن خان.
فالمنافقين هم الذين يقولون مالا يفعلون فهم أسوء الناس وأقذرهم وأكثرهم قبحاً فهم بلاء على البشرية كافة.
أن عبادة الله عهداً أخذه الله على عباده, الاتفاق عهد والوعد عهد,الصداقة عهد والارتباط أيضا عهد,التشبث بالحق عهد,الدفاع عن المظلوم عهد, مساعدة المحتاج عهد, قضاء الدين عهد, الوفاء بالنذر عهد وصيه المتوفى عهد حتى الكلمة بمثابة عهد يجب الوفاء به وعدم الانحراف عنه.
فالعهود هي التي يقطعها الإنسان على نفسه مع الله تعالى ولذلك عظَّم الله تعالى أمره فقال تعالى: وَأَوْفُواْ بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ وقال تعالى: وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ.
ومن صفات الإنسان الوفي هو الحنين, الحنين إلى الماضي إلى وطنه وسكنه القديم ,مدرسته ,الأصدقاء والجيران وحزنه الشديد على ما فقده وعلى مامضى من أيام.
ونقد العهد يعتبر من الرذائل لأنه من عائلة الكذب وغياب الضمير فهو إثم عظيم وله كفاره يمين إنّ الذين ينقضون عهود الله والناس فهم يضرّون أنفسهم، وقال سبحانه : (فمن نكث فإنما ينكث على نفسه( ومن عواقب تكرار هذا الفعل قسوة القلب وغضب الرب

طوبيا اكسبريس
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock