بين الحلم والوهم

 

بقلم:الدكتور محمود التطاوي جراح القلب واستاذ بجامعه كمبردج

علموا أولادكم ان اسراائيل هي العدو…… مهما حاولوا طمس الحقيقة ضعوا امام اعينهم دائما دماء اطفالنا في بحر البقر ودماء جنودنا في سيناء ليعلموا ان ما بيننا وبينهم دماء لا تمحوها الاقلام حتى عندما قررت مصر السلام كان السادات يقول عنهم ان عدونا الآن يفكر في السلام ولكن السلام الحقيقي هو السلام القائم علي العدل اى الأرض مقابل السلام وانتم عن اى سلام وعن اى عدل بنيتم عليه سلامكم المزعوم !!!!
نعم أنا ابن هذا الجيل الذى تربي علي استماع الحلم العربي وان القدس عربية وان ظلام الليل مهما طال فإن نور الشمس قادم لا محاله وحين كبرت، كبرت أنا وهذا الطفل لم يكبر بداخلي وافكار تعلمت مبادئها ان القدس عربية والمسجد الاقصى اسير عند اليهود اليس كل هذا تعلمناه على يدكم أيا حكام أمتنا ؟؟ والآن تعذبنا طفولتنا اكان وهم ام كذبة كبيرة اردتم ان نعيش فيها …ألستم من نشأنا فى مدارسكم؟
تعلمنا مناهجكم ان اسرائيل هى العدو ؟؟؟
ولكن عندما يموت الضمير يهون كل شئ وتموت معه المبادئ وانتم ماتت ضمائركم اما نحن الشعوب لن نطبع ولن نبيع فقد عافانا الله من مما ابتلاكم
د.محمود التطاوى

طوبيا اكسبريس
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock