أخر الأخبار

كيف نتعايش مع فيروس كورونا في دور العباده

بقلم/ منى قطامش
تطرقت معكم في مقالي السابق عن جهود الدولة في مكافحة فيروس كورونا وكيف تصدت له الحكومة بأحترافيه في التخطيط والتنظيم وتكاتف مع جميع الوزارات والهيئات التنفيذية الي ان اعلنت الحكومة القرار الوزاري نسبة اشغال ٢٥% وتضمن القرار خمسة عشر مادة وحرصا من الدولة علي فتح دور العبادة لما قد لمسته من حزن المواطنين علي قفل دور العبادة خوفا علي سلامة المواطنين من تفشي المرض وما قد ادركتة من مطالبة المواطنين بفتح دور العبادة للخضوع الي الله والتضرع واشباع الروح وتعويضها خلال فترة الغلق التي عاشوها بينما كان البعض منهم علي موعد مع الله بأن تفتح ادوار العبادة ولن يترك الصلاة في المسجد ابدا حيث ان فيروس كورونا كان درسا قاسيا وعظة وأنذار للبعض وكلا علي شاكلته
وقد جاء قرار فتح دور العبادة في أولويات القرار الوزاري نسبة اشغال ٢٥% حيث نصت المادة الثانيه علي ان تستقبل دور العبادة المصلين للأداء الشعائر عدا يوم الجمعة والصلوات الرئيسية الجماعية التي تحددها السلطات الدينية لغير المسلمين
ولا ننكر دور وزارة الاوقاف وتعاونها مع وزارة الشباب والرياضة وحملة التعقيم المكثفة الواسعة التي قاموا بها علي مستوي الجمهورية كما حرصت وزارة الأوقاف علي وضع علامات التباعد بين المصلين وناشدت ايضا رواد المساجد بالألتزام بكافة الضوابط والأجراءات التي حددتها وزارة الأوقاف ومن اهمها الوضوء في المنزل-احضار السجادة الخاصة-أرتداء الكمامات-التباعد والمسافات الأمنه-عدم المصافحة والأنصراف بسهولة بعد الصلاة كما حرصت علي وضع لافتة في كل مسجد بهذة التعليمات والضوابط وفي اول صلاة جماعية بعد تعليق استمر اكثر من ثلاث اشهر رواد المساجد يثبتون أنهم علي وعي كامل بطبيعة المرحلة والخطر التي تواجهة البلاد وأري ان لو تابعت وزارة الأوقاف تطبيق هذة الخطة في كل المساجد والمتابعة المستمرة مع رواد المساجد سوف تنجح ان شاء الله أدوار العبادة في خطتها في التعايش مع فيروس كورونا

طوبيا اكسبريس
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock