أخر الأخبار

منى قطامش تكتب التعايش مع كورونا

بقلم مني قطامش

كيف نتعايش مع فيروس كورونا بعد قرار الحكومه رفع الحظر عن المواطنين واصدار القرار الوزاري نسبه اشغال ٢٥% وهل ستنجح الهيئات والمصالح الحكومه والقطاعات الخاصه في تطبيق هذا القرار لكي نعبر هذه الأزمه أم سنعود الي نقطه الصفر

لا ننكر ان الدولة قد تحملت اعباء كبيرة خلال الفترة الماضيه ازاء تطبيق العديد من الأجراءات المشددة لمواجهة فيروس كورونا-وانه كلما طالت المدة الخاصة بمواجهة الفيروس لتقليل الأصابات كلما كان هناك نزيف لمواردنا الأقتصاديه وكلما كانت الأعداد في نطاق السيطرة كلما تعافي الأقتصاد ليعود بنفس معدلاته في الماضي ولا ننكر ايضا ان الحكومه المصرية واجهت اعباء اقتصادية كبيره جدا وبذلت أقصي ما في وسعها حتي لايشعر المواطن بأية اعباء كما قدمت ايضا العديد من المبادرات والتسهيلات حتي لا تتأثر القطاعات المختلفة كما تجنبت تجربة الغلق الكامل التي اتبعتها بعض الدول والتي نتج عنها أنهيار كامل لأقتصادها
تعاملت الحكومه المصريه مع ازمة فيروس كورونا بكل احترافيه بوضع بعض الضوابط والمعايير لكيفية التعايش مع فيروس كورونا المستجد نظرا لعدم وضوح المدي الزمني الذي ستستغرقه أزمنه الفيروس
وتقوم الخطه التي أعدتها وزارة الصحه والسكان علي اتباع كافه الأجراءات الأحترازيه اللازمه في شتي المنشأت وشددت الخطة علي ان مرحلة التعايش تتطلب تكاتف جميع الوزارات والهيئات التنفيذية والرقابية في مصر لوضع ضوابط وفرض عقوبات فورية في حالة عدم الألتزام بالتعليمات وسوف استعرض لكم لاحقا القرار الوزاري وهو نسبة اشغال ٢٥% والخمسة عشر مادة التي يتضمنها القرار وكيفية تطبيقه علي كافه الهيئات والمصالح الحكوميه

طوبيا اكسبريس
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock