قرأت لك

 

كتبت عزة الجراح

من “كتاب العقيدة” بمصر القديمة .
——————————————
يسأل الصغير الكاهن .. أين الله ؟!. فيرد الكاهن بقوله : “هل رأيت الريح أو الهواء.. إنك لا تراها لكنك تحس بوجودها وترى تأثيرها ..وأنك لا ترى الأريج لكنك تعرف أنه موجود وتشم رائحته .. وأنك لا ترى الصوت لكنك تعرف أنه موجود وتسمع رنينه.. وأنك لا ترى الحرارة والبرودة لكنك تحس بهما ولا تراهما.. كذلك الله هو دائما هنا ولكننا لا نراه”. ثم يسأل الصغير الكاهن لماذا لا نرى الله وكيف نراه أو نسمع صوته ؟! فيجيب الكاهن بقوله : ” أغمض عينيك وإفتح عقلك ترى الله فهو الموجود في كل الوجود.. موجود في كل ما في الكون من حياة وجماد .. إن الزهرة الجميلة التي تخرج من الأرض القاحلة تقول لك أنا الله.. والفرخ الحى الذى يكسر و يخرج من البيضة يقول لك أنا الله؛ وإذا أردت أن تسمع صوت الله فاغلق أذنيك وإفتح قلبك تسمع صوته في همس النسيم وصوت الرعد وفى تغريد الطيور وصوت الموسيقى لغة السماء ؛ فالله هو الذى أنطق جميع الكائنات والحياة؛ فوهبها النطق والحركة بقدرته. ثم يسأل الصغير الكاهن بقوله :” لماذا خلق الله الأرض على شكل البيضة” ؟ فيجيب الكاهن : “خلق الله الحياة من الجماد فأخرج الفرخ من البيضة وخلق الأرض على شكل البيضة فنفخ فيها من أنفاسه فدبت فيها الحياة فخرجت الكائنات وخلق الكائنات جميعا من البويضات فأكبر الكائنات وأعظمها تخرج كلها للحياة من أصغر البويضات”!! .

طوبيا اكسبريس
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock