أخر الأخبار

نموت ولا يدخل مصر خسيس وجبان

كتب عاطف محمود
مسلسل الاختيار صنع الوعي الوطني لدى المصريين واشعل حالة حب من الالتفاف الشعبي خلف قواتنا المسلحة الباسلة، صنعها مسلسل “الاختيار”، خاصة الحلقة رقم 28، التي وثقت ملحمة “كمين البرث” في رفح، والتي سطرها خلالها البطل أحمد صابر المنسي ورجاله أشرف البطولات في تاريخ العسكرية.
بمجرد بدء حلقة “كمين البرث” التف جموع المصريون حول التلفاز، وحبس الجميع أنفاسهم، وتفاعلوا مع تضحيات الشهداء، لا سيما حالة الثبات لدى الأبطال وإصرارهم على عدم اقتحام التكفيريين للكمين، وإفشال مخططهم بوضع علمهم على الكمين وتصويره لكسب معارك إعلامية.
والروح الوطنية التي حركها المسلسل وأبطاله لدى المصريون، لم تقتصر على الكبار، وإنما تفاعل الصغار مع المسلسل، لا سيما بعدما تم تداول صور لأطفال يحملون “أسلحة ألعاب”، وهم يتحركون كالأبطال، وكأنهم في طريقهم للانتقام من التفكيرين وأعداء الوطن.
ورغم أن المسلسل لم يكتب فصوله الأخيرة بعد، إلا أن المطالب تصاعدت بإعادة التجربة مراراً وتكراراً لتعطش المصريون لهذا النوع من الدراما الوطنية، التي توثق حقبة هامة من تاريخ الوطن، تظل محفورة في وجدان الشعب وضميره.
هذه الأعمال الوطنية الرائعة، التي قدمتها شركة “سينرجي”، ربحت تقدير المصريين، وأعادت للأذهان أعمال وطنية مازالت عالقة بأذهان المصريين على غرار الأعمال التي جسدت قصص جمعة الشوان ورأفت الهجان، والأعمال التي وثقت انتصارات حرب أكتوبر.
مسلسل “الاختيار” بطولة أمير كرارة وأحمد العوضى ودينا فؤاد وسارة عادل وضياء عبد الخالق وعدد كبير من الفنانين وهم محمد إمام، آسر ياسين، ومحمد رجب، وإياد نصار، وكريم محمود عبد العزيز، وماجد المصرى، وصلاح عبد الله، وكريم عبد الخالق، ومحمد عز، ومها نصار وآخرين وهو تأليف باهر دويدار، وإخراج بيتر ميمى، وإنتاج شركة سينرجى.
ويتناول مسلسل “الاختيار” حياة أحمد صابر المنسى – قائد الكتيبة ‏‏103 صاعقة – الذى استشهد فى كمين “مربع البرث”، بمدينة رفح ‏المصرية عام 2017، أثناء التصدى لهجوم إرهابى فى سيناء، ‏على أن يُظهر العمل العديد من الجوانب الاجتماعية والإنسانية ‏فى حياة البطل الراحل‎

طوبيا اكسبريس
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock