أخر الأخبار

بصيص الأمل يبدء من كوريا الجنوبية بعودة عجلة الرياضة الى الدوران

كتب عاطف محمود
عادت عجلة الرياضة الى الدوران الثلاثاء في كوريا الجنوبية مع انطلاق الموسم الجديد من دوري البيسبول، في خطوة تشكل بصيص أمل لعالم الرياضة الذي توقف في أنحاء الكرة الأرضية نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.
ولن تكون عودة البطولات محصورة بدوري البيسبول، بل يليه دوري كرة القدم الجمعة ثم دورة محلية للسيدات في الغولف الأسبوع المقبل، ما يجعل كوريا الجنوبية محط أنظار العالم.
وفي محاولة لتعويض اللعب خلف أبواب موصدة بغياب الجمهور الذي لطالما ضجت به الملاعب، وضع فريق ويفرنز صورا لمشجعين يرتدون الكمامات على مدرجات ملعب “مونهاك” في إينشيون، فيما رفعت لافتات تشجع على الانتصار في ملعب “جاسميل” الخاص بنادي أل جي توينز في سيول، كتب عليها “حتى لو كنا منفصلين، فنحن توأم”، في إشارة الى اسم النادي باللغة الإنكليزية (توينز=توأم).
وانقسمت آراء المشجعين حول انطلاق الموسم من دون جمهور، فغرد أحدهم “البيسبول عادت أخيرا! لكني أتساءل متى سيكون بإمكاني الذهاب شخصيا الى الملعب”، فيما كتب آخر “لا أشعر كأنه افتتاح الموسم على الإطلاق. أنا أشاهد البيسبول من المنزل، معانقا وسادة”.
في الملاعب، هناك تشدد في تطبيق إجراءات السلامة الصحية والنظافة، ويتوجب على اللاعبين فحص درجة الحرارة مرتين قبل المباراة، مع ضرورة ارتداء الكمامات في جميع اقسام الاستاد باستثناء أرضية الملعب ومقاعد البدلاء والطواقم الفنية بحسب تعليمات اتحاد اللعبة.
كما طُلب من اللاعبين عدم المصافحة ومُنِعَ البصق، ما يضفي طابعا غريبا على الرياضة الأكثر شعبية في كوريا الجنوبية

طوبيا اكسبريس
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock