كلية الآداب جامعة القاهرة تمنح درجة الماجستير في الآداب للباحثة ” اسماء مجدي حسين “

كتبت: مرفت جاب الله
ناقشت كلية الآداب جامعة القاهرة رسالة ماجستير عن اشكالية الهويه الثقافيه المصريه” المقدمة من الباحثة ” اسماء مجدي علي حسين “، وموضوعها: ” الفيسبوك واشكالية الهويه الثقافيه المصريه “دراسه تطبيقيه علي شرائح اجتماعيه متباينه من الشباب في الفتره من 2011-2017م”
تكونت لجنة المناقشه والحكم والمناقشة من:
الاستاذ الدكتور احمد مجدي حجازي، استاذ علم الاجتماع السياسي عميد كلية الاداب الاسبق جامعة القاهره ، مشرفا ورئيسا ، والدكتورة سناء بدوي سعد، أستاذ علم الاجتماع المساعد بالقسم، مشرفا ومشاركا، والدكتور هاني خميس احمد عبده ، استاذ علم الاجتماع وكيل كلية الاداب –جامعة الاسكندريه عضوا، والدكتورة امل حسن احمد استاذ علم الاجتماع المساعد بالقسم.
وهدف البحث بشكل رئيسى إلى الكشف عن مظاهر التغير فى الهوية الثقافية المصرية لشرائح من الشباب المستخدم للفيسبوك فى الفترة من 2011-2017م ؛ ويتحقق ذلك من خلال رصد العوامل الديموجرافية المؤثرة على الهوية الثقافية لشباب الفيسبوك ، الكشف عن تأثير انتماء شباب الفيسبوك لشريحة اجتماعية معينة على هويتهم الثقافية ، رصد أبرز الصفحات الفيسبوكية المؤثرة على الهوية الثقافية المصرية لدى شباب الفيسبوك ، وأخيراً الكشف عن التحولات التى أصابت الهوية الثقافية لدى شباب الفيسبوك.
اعتمدت الباحثة على الأدوات البحثية التالية: ( استمارة الاستبيان شبه المقننة، واستمارة استبيان الكترونية ، مقياس الهوية الثقافية المصرية تم تطبيقهم على عينة طبقية عمدية من الشباب المستخدم لشبكة الفيسبوك ؛ بالأضافة إلى دليل المقابلة تم تطبيقه على عينة من الشباب كثيفى الاستخدام لشبكة الفيسبوك).
وتوصلت الباحثة فى نهاية بحثها إلى أن الفيسبوك ساهم بشكل أساسى فى احداث تحولات جوهرية فى كينونة الهوية الثقافية المصرية وتميل تلك التحولات إلى السلبية أكثر من الايجابية فلقد استطاعت خلق بناء ثقافى مشوه (الثقافة التكنولوجية أو الثقافة الافتراضية) يدور فى فلك الثقافة العالمية أو العولمة الثقافية مما يهدد الهوية الثقافية المصرية لدى شباب الفيسبوك بالأضافة إلى أن القيم المعلنة على شبكة الفيسبوك تعتبر بمثابة مؤشر لحجم الاختراق الثقافى الذى أصاب ثقافتنا وحياتنا الاجتماعية ومن ثم استطاعت شبكة الفيسبوك نشر قيم التحرر بالأضافة إلى تفكيك وهدم منظومة القيم الثقافية الموروثة.
وتمت فعاليات المناقشة بكلية الآداب جامعة القاهرة في تمام الساعة الحادية عشر صباحا، وقد حضر الأهل والاصدقاء وطلاب الدراسات العليا مرحلتي ( الماجستير والدكتوراه ) من مختلف الجامعات المصرية في جو يسوده البهجة والسرور والفرح. كما أشادت لجنة الحكم والمناقشة علي العمل العلمي المتميز شكلًا وموضوعًا وأن الباحثة تستحق درجة الماجستير بتقدير ممتاز مع التوصية بالنشر والتبادل مع الجامعات المصرية والدولية وذلك يوم الخميس الموافق 9 يناير 2020 في الرسالة المقدمة منها.

طوبيا اكسبريس
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock