أخر الأخبار

مكارم الاخلاق عند المصري القديم

 

بقلم عزة الجراح

….تكريم المرأة
” إن السماء لتبكي , لبكاء الزوجة من زوجها ”

” كما ان البذرة تتكون من نصفين داخل غلافهما ,
فان الاسرة تتكون من زوجين متماثلين داخل بيتهما ”

” إن السماء قد وهبتك إمرأتك لتكون
لك سكنا من تعبك…فابتسم في وجهها إذا رجعت من عملك
ففي سعادتها تدوم سعادتك ”

” حقق لامرأتك كل رغباتها , ولا تحرمها من حقوقها
ولا تضطرها ان تفعل مالا تحب ”

” لا تضرب امرأتك أبدا , فان بكائها تجعل الإله الذي في السماء يغضب عليك كثيرا والسماء تبكي لبكاء الزوجة الباكية الحزينة ”

هذه هي تعاليم المصريين القدماء
في معاملة المرأة
الزوجة والحبيبة والشريكة
هي نصف المجتمع
والنصف المهم في المجتمع
عرف المصريون ان الحياة ..
والدولة لا تستقيم إلا باستقامة الأسرة
والأسرة لا تكون مستقيمة إلا بالمساواة والرحمة والحب والتفاهم
احترم المصري زوجته واحترم رغباتها كما أمره الإله
فكان نتاجه مجتمعا متقدما ومتحضرا
وحضارة قامت علي بناء الإنسان السوى
الذي عرف حقوقه …
وأدي ماعليه من واجبات

ولن تجد في اي مجتمع في اي زمان
ولا في أي مكان
أسرة متماسكة ومترابطة ومتحابة مثل الأسرة المصرية القديمة

طوبيا اكسبريس
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock