الشريفة كريمة العربى تكتب”ياشهيد المحبه يا سِبْط طه “

ألمحبه شهاده نعم للمحبه شهاده وكيف يكون ذلك يكون ذلك
ويتجلي المعني في الحديث القدسي الذي يقول المتحابين لجلالي المتزاورون لجلالي المتآخون لجلالي تغبطهم الانبياء والصديقين والشهداء علي منابر من نور يوم القيامه
فشهداء المحبه اعظم الشهداء الذين يوفون بالعهد ويخافون يوما كان شره مستطيرا ويطعمون الطعام علي حبه مسكينا ويتيما وأسيرا
فقالوا اشياخنا اهل الله أحبابهم ليسوا فقراء بل أحبابهم اصفي الاصفياء فالافتقار لله اعظم الدرجات والفقراء لله هم الأغنياء حقا ليس الفقر فقر جاه ولا مال ولكن الفقر الحقيقي هو فقر القلوب من المحبه والاخلاص والوفاء وفقر العقول من الفهم والادراك للمعاني الساميه هذه هي نسب الفقر والغني عند اهل الله اهل الاخلاص التام والإيمان الكامل فلكل هذه المعاني مراتب ولا يسعها مرتبه الا الشهاده والشهاده من تمام حصيلتك للامور فالإنسان حين يتخرج يأخذ شهاده وفِي اي شي دنيويا تتعلمه فبمجرد أتمامك له تأخذ شهاده وهذا دليل علي تمام الامر كذاك الايمان كذلك المحبه فعند اتمامها تأخذ الشهاده فوالله كنت اخاف كثيرا علي السيد علي في الايام الاخيره فكنت اقول ما كل هذا الكمال واخاف عليه فقد اكتمل حبه الي درجه عظيمه تسامح لا نهائي ادب لا نهائي اخلاق كريمه إيخاء وجبر خاطر لا حدود له يقابل السيئة بالحسنه
ويعمل بالمعروف ويصل الرحم ووالله لم تأخذ الدنيا منه هما ولا عنايه كان في التسليم بقضاء الله وقدره فتوه وكما قال شيخنا العربي قدس الله سره ليس الفتوه ان يكون الانسان مفتول العضلات ولكن الفتوه حال وموقف مع الله ورسوله واشهد الله دون تغالي لانه اخي كان السيد علي مواقفه مع الله جليه ومع رسوله في قمه الحبيه ما سمعته قط يتكلم في امور دنيا وكنت اجده دائم الكلم والفعل لله ورسوله قضي عمره مجاهدا في الدعوه المحمديه مهموم بها يرتب لكل صغيره وكبيره فيها ولَم يقطع احد قطعه وكان يصل من قطع العصبه الهاشميه ويقول هذا زرع امامي العربي واخواني في الله وكان يزورهم في بيتهم وهم في شده البعد والهجر وهو ابدا لم يهجر بل وصل من قطع وداوي من تعب وأعان من تخلف وصبر علي من لم يفهم وسامح من اخطأ
انه السلطان علي البدري الامام بن الامام بن الامام الشريف المحض الهمام ابن الاكابر وقمة النوادر الشهم السمح الولي التقي النقي ثمار الشجره العمره البرره
وريث الكر علي وابن الامام الصفي وأخو البدوي والعفيفيالائمة الاعلام الكرام ابناء الكرام المبشرين ذو الاعلام من الله عند مولدهم كالبدر التمام والله ليس تغاليا ولكن فضل الله لمن يبصر وحين تدرك الأفهام
هيا رفاقي لخمر المذاقي
عربيكم ساقي من دن الامام عليا
هم اسد الساحه
أقمار صداحه
فافهم يا صاح
هذا النوالا
يعطيه الله لاهل الله
فهم العطيه
فاذهب ساحته لتري مشهده
في كلح العربي مقام الكراري

تعليق واحد

  1. الله الله الله على نور رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*