لحظات فى حياة السلطان على البدرى

متابعة/ فتحى طنطاوى

تقول السيدة خديجة شقيقة الامام على البدرى
حكى لى السيد على البدرى منذ عام ونصف تقريبا أنه عندما كان أقل من سن العاشره وكان ذلك فى حياة السيده حليمه ومولانا الحاج احمد ابو الحسن ..ارتدى السيد على جلباب كبير وعمامه كبيره وذهب إلى المواسات بلد جدى ابو المجد عمار ابو السيدة حليمه زوجة الإمام العربى وكان يتكلم بالفيض فى الناس وأصبح الناس يسيرون خلفه وقال بالنص كنت أرى الكلام يتنزل مثل الخيوط وكان إذا استضافه أحد من أهل البلدة يذهب وخلفه الكثير من المحبين
وقال بالنص(لو كان دابح فرخه مثلا احط يدى فى الحله واوزع تكفى الكل وتبقى فى الآخر زى ما هى ) وبعد اسبوع رجع يوم الجمعه الساحه وسلم على السيده حليمه وقال هيمشى تانى وأحد المحبين الكبار آنذاك حاول منعه ورد عليه السيد على قاله يا فلان خليك فى حالك بدل والله ما اخليك تربى عيالك .. وحينما رجع للمواساة اتصلت السيده حليمه بمولانا الحاج احمد وأبلغته بما حدث فقال لها مولانا الحاج احمد سيبيه ده والله كان محكوم عليه من أهل الحضره يمشى فى الصحرا 18 عام وانا دعيت ربنا يخففهم .. فقالى السيد على اتخففوا لأسبوعين فى المواساة .. ولما رجع فاق من الحال ده وقلع العمامه والجلباب ورجع زى ما كان ولما رآه مولانا الحاج احمد قاله احكيلى يا سيد على ايه اللى حصل معاك فحكى ليه كل شئ ..ومن ضمن كلام السيد على إن بعض الناس فى المواسات قالوا ناس ابو عباس اتجنوا ماشيين ورا عيل صغير ..لذلك لما ذهب مولانا الحاج احمد للمواساة قال على حد ما اتذكر ناس ابو عباس مساكين زيهم زيى (ده سلطان حال الله ياد ..ده اللى هيهدها ويردها .. وبكره تقولوا كدب علينا العبد الأسود .إلى آخر الكلام).والسيد على قالى على هذا الشريط ابقى فكرنى اديهولك علشان تنزله لأن مولانا الحاج احمد قال الشريط ده لازم يدخل كل بيت فى مصر .انتهى.
وإن شاء الله قريبا سوف يتم تحميل هذا الشريط على الفتح العربى.
اللهم إن كان من نسيان فمنى ومن الشيطان لكن كل ما هو مكتوب حدثنى به السيد على البدرى والله على ما أقول شهيد

تعليق واحد

  1. رحمه الله واسكنه فسيح الجنات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.