وزارة الخارجية الفرنسية”داعش” لا يزال نشطًا في سوريا والعراق

 

وكالات

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، أنييس فون دير مول، اليوم الثلاثاء، أن تنظيم داعش الإرهابي لا يزال نشطا في سوريا والعراق بالرغم من الانتصارات التي حققها التحالف الدولي خلال الأشهر الأخيرة، مشيرة إلى أن القضاء على هذا التهديد يبقى هدفا مشتركا لفرنسا والولايات المتحدة في إطار التحالف.
جاء ذلك في تصريح للمتحدثة اليوم ردا على سؤال عما إذا كانت فرنسا لديها علم برحيل وشيك محتمل للقوات الأمريكية من سوريا، كما اقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
ووصفت المتحدثة مواصلة عمل التحالف على دعم الشركاء المحليين “بالحاسم” لبلوغ هذا الهدف، مذكرة بأن اجتماع الكويت الوزاري في فبراير الماضي شكل فرصة لتأكيد العزم على محاربة التنظيم الإرهابي عسكريا حتى يتم دحره بشكل كامل، وضمان إرساء الاستقرار في الأراضي المحررة في العراق وسوريا.
وفيما يتعلق بقضية “سكريبال” والتوضيحات التي طلبتها روسيا رسميا بشأن مشاركة فرنسا في التحقيقات، قالت المتحدثة إنه طُلب من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بموجب الفصل الثامن لاتفاقية حظر هذه الأسلحة، التحقق من نتائج التحقيق الذي تقوم به المملكة المتحدة.
وأضافت أن بلادها تحث روسيا على الرد على التساؤلات التي وجهت إليها في 12 مارس الماضي والتي لا زالت بدون رد بالرغم من خطورة قضية “سكريبال”.
وأكدت أن المملكة المتحدة أطلعت فرنسا بشكل وثيق على التحقيق الفني وأن البلدين يتشاركان الرأي بأنه لا يوجد تفسير معقول سوى تورط روسيا في هذه القضية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.