ندوة عن ” الخصائص السكانية وأثرها على التنمية ” بغرب الاسكندرية

كتبت أية فوده
في اطار الحملة الاعلامية للتوعية بالقضية السكانية تحت شعار ” فكر واختارتنظيم الاسرة أحسن قرار” التي تنظمها الهيئة العامة للاستعلامات نظم مركز اعلام غرب الاسكندرية ندوة بعنوان” الارتقاء بالخصائص السكانية ” لطالبات بمدرسة شهداء التحرير الثانوية بنات وادار الندوة اماني محمد مسئول الاعلام السكاني بالمركز وافتتح الندوة مجدي الغريب مدير المركز حيث أكد على ضرورة الاهتمام بتطوير العنصر البشري لأنه أساس عملية التنمية من خلال الارتقاء بالتعليم وربطه باحتياجات سوق العمل ، ثم تحدث د/ ايهاب عبد الخالق “مدرس بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالاسكندرية” حيث عرف المشكلة السكانية بانها عدم التوازن بين عدد السكان والموارد والخدمات وهي زيادة عدد السكان دون تزايد فرص التعليم والعمل وارتفاع المستوى الاقتصادي فتظهر المشكلة بشكل واضح ، وان الخصائص السكانية هي مجموعة الصفات المميزة لاي مجتمع خاصة التعليم والصحة والخدمات والمرافق العامة وفرص العمل ، ثم أوضح د/ ايهاب أسباب المشكلة السكانية في مصر والتي تتمثل في ارتفاع معدلات الأمية خاصة بين النساء، والزواج المبكر للإناث في مصر، وبالتالي الإنجاب المبكر و عمالة الأطفال وانخفاض متوسط نصيب الفرد من الدخل القومي ، و القيم الاجتماعية المرتبطة بالإنجاب حيث تنتشر في المجتمع المصرى بعض القيم المرتبطة بالعادات والتقاليد مثل الرغبة في إنجاب الذكور، كثرة الإنجاب ، وضعف الاقتناع بمبدأ طفلين لكل أسرة ، واكد د/ ايهاب خطورة النمو السكاني على التنمية الاقتصادية وعرض أساليب مواجهة المشكلة السكانية من خلال زيادة الإنتاج والبحث عن موارد جديدة و ربط التعليم بسوق العمل ،، ووضع إستراتيجية إعلامية متكاملة للتوعية بمخاطر الزيادة السكانية علي التنمية ، والربط بين القضية السكانية والقضايا الأخرى المتصلة بها مثل الأمية ودعم المرأة وعمالة الاطفال والتسرب من التعليم، وتنمية الثقافة السكانية والتوعية بمشكلاتها ،وتبني برامج فعالة للتنمية البشرية في محو الأمية والتعليم والصحة لمردودها المباشر علي السكان من خلال منظمات المجتمع المدني وأهمية التركيز علي فئة الشباب في المرحلة المقبلة لترسيخ مفاهيم الأسرة الصغيرة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*