الشعب ينصب للسيسي الميزان استعداداً لانتخابات الرئاسة

 

 

كتب : محمد عبدالله

سؤال يطرح نفسه ويفرض نفسه بقوة علي المشهد العام في مصرقبيل انتخابات الرئاسة المصرية التي بات موعدها قريباًماذا قدم الرئيس السيسي لمصر وللمصريين ؟!                                       

لا شك من ان هناك اختلاف متباين في الأراء ووجهات النظر حول اداء الرئيس السيسي وهذا التباين ليس بخفي علي احد فلكل منا اتجاهاته ورؤيته وأرائه وربما يتدخل الوضع الاقتصادي في بعض الاحيان حينما ينصب ميزان للرئيس .

طرحنا السؤال علي العديد من المواطنين بكل حياديه ما هي رؤيتكم لما قدمه السيسي وسياساته فتعددت الأراء ولكن كان هناك دائماً أراء تفرض نفسها علينا بصورة متكرره منها أن الرئيس السيسي لبي نداء المصريين ووضع رأسه علي كفه واختار الوقوف جانب الغالبية العظمي من المصريين واكد أصحاب هذا الرأي علي أن السيسي وقـتـئذ لم يكن يحتاج لمنصب لانه كان علي رأس الجيش وزيراً للدفاع وهذا المنصب يعرفه الجميع بأنه من أرفع المناصب في الدولة ان لم يكن أهمهاعلي حد تعبيرهم .

ووجدنا رأي أخر يري أصحابه مساويء في الحكم وفي العديد من الملفات وعلي رأسها ملف المياه وسوء اداء الاعلام وارتفاع الاسعار ويروا المستقبل غير معلوم والصورة قاتمة بمصر كماعبرأصحاب هذا الرأي عن استيائهم من بناء المزيد من السجون وموجات الاعتقالات والظلم والقهرالتي تطالهم ولايعترفون من الاساس بشرعية الحكم علي حد قولهم .

كما وضع البعض في ميزان الرئيس السيسي حل الأزمات التي كانت عبأعلي كاهل المصريين وخاصة مشكلة البنزين والسولار والغاز وأشادوا بمنظومة الخبزالتي عاني المصريون قبلها سنوات طويله لتتحول معاناتهم الي نقاط تموينيه وأرغفة خبزعلي حد وصفهم .                         

وأكد أخرون أن الرئيس السيسي تسلم مقاليد حكم البلاد في ظل ظروف اقتصادية عصيبه وظروف امنيه غيرمستقرة وأكد أصحاب هذا الرأي علي أن هذا الرجل يعد رجلاً من طراز فريد وأن ما فعله لمصر وللمصريين سيذكره التاريخ وقالوا انه يكفيهم ان السيسي ابعد عن البلاد والعباد شرورالحروب الأهليه وشبح الدمار والخراب كما ابعد عنهم رائحة قتلي الشوارع وجنب المصريين مأساة اللجوء والوقوف علي حدود الدول بلا أرض أو وطن كما هو الحال والواقع المرير والأليم الذي تشهده بل وتعيشه العديد من شعوب دول الجوار وأكدوا ايضاً انهم لا يزالون ينتظرون من السيسي الكثير لحماية الفقراء ومحدودي الدخل الذين لا طاقة لهم بارتفاع الاسعار ويعيشون حياة صعبه        علي حد تعبيرهم .

ووضع أخرون في ميزان الرئيس انجازات تحققت علي أرض الواقع منها أن العديد من المصريين اصبحوا من أصحاب الأملاك بعد ان أمر السيسي بطرح اعداد كبيره من قطع الاراضي في المدن الجديدة والشقق السكنية واستصلاح المليون ونصف فدان ونقل سكان العشوائيات والمقابر الي احياء محترمه منها حي الأسمرات واضافوا أيضاً أن الرئيس قدم معاش للارامل والمطلقات ولغيرالمؤمن عليهم وبامكان أي مواطنة او مواطن الحصول علي معاش السيسي ممن ينطبق عليهم ما ذكروا .

كما وضع البعض في ميزان السيسي انجازاته باقامة العديد من المشروعات القوميه الكبري مثل “شبكة الطرق ومشروع الكهرباء واحلال وتجديد الشبكات وبناء المصانع وبناء المستشفيات والمدارس والملاعب والميناء الجديدة والعاصمة الادارية الجديدة  ” ومظلة التأمين الصحي كما تكرر رضاء الكثيرين من المواطنين علي ما قدمه السيسي للشرطة المصرية من دعم لوجستي ودعم معنوي لفرض الأمن والخروج من صور الفوضي التي شهدتها البلاد.                    كذلك ساد الرضا علي ما قدمه الرئيس للقوات المسلحة المصرية من تسليح وتدريب لكافة الوحدات والجيوش سواء البحريه او الجوية او البريه  مما ينعكس أثره علي قواتنا المسلحه لتكون قادرة علي حماية مقدرات مصر والمصريين .

واكد الجميع علي أن هذا الوطن باق لأن له درع وسيف من ابنائه ضباط وجنود القوات المسلحة الأوفياء وليس من المرتزقه كما أكد كل من وضع في ميزان السيسي انجاز بانهم مع الرئيس السيسي يداً بيد لاستكمال ما حلم به ابناء هذا الشعب الأبي وأنهم صابرون ليتحول حلمهم الي حقيقة وواقع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.