“انتقوا الفاظكم وتحلوا باطيب الصفات ” لـــ ســوزان احمد

انتقوا الفاظكم وتحلوا باطيب الصفات ….فهى مراة لكم ولاشخاصكم
فى الكثير من الاحيان تجد هناك الفاظا تخرج منا امام ابنائنا دون الالتفات انها بمثابة جهاز تلفاز يشاهدوه الابناء كصوت وصورة لاكتساب العادات والصفات والسلوكيات
هذا بالنسبة للبيت اما الكارثة الكبرى فهى داخل المدرسة وتصدر من مفترض انهم مربون فاضلون فلو نظرنا الى الجهتين نجد شتان بينهم
لان فى البيت الاب والام يربون ابنائهم حسب تعليمهم وثقافتهم التى احيانا تكون قاصرة ومفتقدة لعناصر عدة لا تتوافر فيهم نتيجة لقصور التفكير والثقافة والاسلوب
اما المعلمون فوظيفتهم الاساسية هى التربوية اولا …ثم التعليم ثانيا….. فمفترض انهم متخصصون فى هذا المجال يعلمون كيفية تطبيقه لان تعليمهم فى الجامعة كان مجرد خطوة تاهيلية لممارسة هذا الدور فى المدارس بل وفى كثير من الاحيان يكون المعلم معلم للوالدين فى كيفية التعامل مع ابنائهم فى المنزل وكيفية مراجعتهم لدروسهم اى ان المعلم هو القدوة للجميع
لان الطفل او الطالب يمكث فى المدرسة عدد ساعات اكثر مما يمكثها فى البيت
والمعلم او المعلمة اكثر تاثيرا على سلوكيات ونفسيات الطفل من الوالدين فى كل شىء سواء فى حب المادة وبالتالى حب المدرسة……. وبالتالى حب الحياة ومعانيها من خلال حبهم للقدوة المتمثلة امامهم
فنجد ان الاثابة للطفل لتشجيعه من خلال المعلم تكون عنده كبيرة جدا حتى لو كان المقابل بسيط جدا
على سبيل المثال لو الطالب اجاب سؤال قامت بتشجيعه المعلمة واعطته قطعة حلوى صغيرة جدا عنده اكبر واعظم من هدية كبيرة يحضرها له والده او والدته
كذلك العقاب لو عنفه المعلم او المعلمة امام الطلبة تكون عنده كبيرة جدا وتترك فى نفسه ااثر سلبى وتهزه داخليا والله واحيانا كثير حتى ولو بالتبسم فى وجهه ونبرة صوت حنونة تشعره بالامان
هذا بالنسبة للتصرفات
اما بالنسبة للالفاظ ففى وقتنا الحاضر نجد مهازل فى الالفاظ تخرج من المفترض انهم تربويين معلمين ومعلمات وامام ابصار واسماع الطلبة والاطفال وبعض التصرفات مثل شرب السجائر والتحدث فى الموبيل اوالتشدق بعلكة والتحدث فى الامور الشخصية واحيانا باسلوب خارج والنميمة والغيبة على بعضهم البعض وكل هذا امام الطلبة والطالبات فماذا تنتظروا منهم بعد ذلك ؟؟؟
عندما تجد البعض يتحدث باسلوب غير حضارى ومن المجال االتعليمى ذاته مثل (انتى شغالة ايه )…بدلامن ( حضرتك بتشتغلى ايه )
او( بتاع الانجليزى) …..بدلا من( مدرس الانجليزى)
(انتى او انت) بدلا من( حضرتك )
(ابوه او امه ) بدلا من( والده اووالدته )
واحيانا كثير يصدر من المعلم كتعنيف للطالب الى سب الدين والسب بالوالدين
تخيلوا كل هذا التلوث السمعى والاخلاقى يسمعه الطفل والطالب والطالبة
فماذا تنتظروا منهم ان يكونوا ؟؟؟؟
واختم قولى بالتذكير لا تعادلوا بين دورالبيت او المعلم ….فشتان بين الاثنين.. فالمعلم يمكن ان يرمم ما يهدمه البيت نظرا لتاثر الطلاب به هو اكثر من البيت
وكذلك يستطيع ان يهدم بجهله ما بناه والدين مثقفين تربويين بحق
فياليتنا لا نغالط انفسنا ونحيد عن الحقيقة ونسترسل فى مهاترات ليس لها اى داعى
فقل الحق او اصمت……. ولكن لا تحرفه عن معناه ومساره الحقيقى
سفيرة الحق والعدل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*