جمعية أهلية ومستشفى خاصة يتسببان في وفاة طفل مريض بالقلب

أحمدأبوعدبه
إبراهيم هاشم أحمد 11سنة من أحدى قرى العديسات مركز الطود جنوب شرق الأقصر كان مريضا ويحتاج لأجراء عملية بالقلب تم حجزه بمستشفى الأقصر الدولي وحتى لاينتظر الطابور لأجراء العملية تدخلت متطوعة في عمل الخير بالأقصر وطلبت من الأسرة تقديم الأوراق لمكتب أحدى الجمعيات الأهلية الكبرى بالقاهرة والتي تعمل بالأقصر من خلال مكتب فرعى وبالفعل قامت المتطوعة بإنهاء الإجراءات الروتينية ومنحت الأسرة مبلغ مالي لأزوم السفر بعد إن أكد مدير المكتب بان العملية مجانية على نفقة الجمعية وسافرت أسرة إبراهيم التي لاتملك من حطام الدنيا شيئا للقاهرة حتى إن نجوى محمد متطوعة فى عمل الخير بالأقصر قامت بالتنسيق بدار ضيافة مستشفى 57357 لإقامتهم بالدار بالمجان حتى ذهبوا لمقر الجمعية لمقابلة مسؤل عمليات القلب بالجمعية واستلموا خطاب التحويل على مستشفى خاصة بمنطقة 6 أكتوبر وقدم والد الطفل الخطاب لمسؤل المستشفى الذي طلب من والد إبراهيم سداد مبلغ 100 جنيه بحجة إجراء جلسة أكسجين ثم طلبوا سداد مبلغ 700 جنيه في الحساب وإجراء تحاليل بإحدى المعامل الخاصة بمنطقة المهندسين على نفقة الأسرة ، كل هذا ومسؤل الجمعية يرفض الاستجابة لاستغاثة الأسرة الفقيرة أو المتطوعين بالأقصر وقاموا بطرده من المستشفى لحين تدبير المبلغ فقامت متطوعات الأقصر بإرسال المبلغ عن طريق إحدى صديقات متطوعة بمؤسسة رؤى بالأقصر تعرفت عليها من خلال التواصل الأجتماعى ورغم ذلك تم إرسال المبلغ لها فقامت بتوصيله للأسرة ولكن كان إبراهيم قد توفى إلى رحمة ربه ليشكو ماحدث معه وأسرته ولم ينتهي الأمر عند هذا الحد من الإهمال للفقراء بل تركوا الطفل متوفى ولم يتواصل مسؤل الجمعية مع الأسرة بل تركهم حتى تواصلت نجوى محمد فاعلة خير من الأقصر بدكتورة بكلية الفنون الجميلة بالأقصر بالقاهرة لتدبير مبلغ للسيارة التي تقل الجثمان من القاهرة لمحافظة الأقصر بعد إن قامت دار إيواء إحدى الجمعيات بالقاهرة بعمل إجراءات الغسل في ظل الإعلانات المتكررة للجمعية عن إجراء عمليات القلب المجانية وابتزاز أموال المتبرعين دون الاهتمام بالمرضى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*