الادوية و الحمل للدكتور علاء عبده حسنين

 كتبت/هناء السيد

قال الددكتور/علاء عبده حسنين ماجستير واخصائى نساء وتوليد

يفضل الابتعاد عن العقاقير الطبية للحامل خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى بسبب ما لها من تأثير على تكوين الجنين وصحته وما قد تسببه له من عيوب خلقية أو تؤدي إلى إجهاضه أحيانًا، لا قدر الله.

ولكن قد تُصاب الحامل ببعض الأمراض وتكون في أشد الحاجة لأي من هذه الأدوية، ولكنها تخشى تناولها لعدم معرفتها مدى سلامتها.

* المسكنات:

يسمح بتناول أي دواء مسكن للصداع وألم الأسنان والعظام يحتوي على مادة (الباراسيتامول)، ويستعمل في أثناء الحمل بأمان، ولكن مع عدم الإكثار منها.

ومن ضمن هذه الأدوية الآمنة: “أبيمول، أدول، سيتال، بنادول، بارامول، براسيتامول، بيرال”.

ويحظر تناول الأدوية الآتية بدون استشارة طبيب:

“الأسبرين والبروفين والإيبوبروفين والديكلوفيناك والكيتوبرفين والفبنتانيل والميبريدين والمورفين والنابروكسين والبيروكسيكام والسولينداك والترمادول وبروبوكسيفين وإتودولاك وإندوميتاسين وكيتورولاك ونابوميتون وأوكسابروزين”.

* المضادات الحيوية:

تحتاج بعض نزلات البرد أو الالتهابات البكتيرية لمضاد حيوي للتغلب عليها، وهناك عدد من المضادات الحيوية الآمنة في أثناء الحمل، ولا يوجد خطر منها على الجنين.

من ضمنها: “البنسلين، الأموكسيسلين، الأمبيسلين، الأريثرومايسين، السيفالوسبورينات”.

ولكن يحظر تناول بعض المضادات الحيوية الأخرى، حيث إنها تؤثر سلبًا على الجنين وتؤدي إلى حدوث تشوهات بدرجات مختلفة.

من ضمنها: “تتراسايكلين، سيبروفلوكساسين، نورفلوكساسين، موكسيفلوكساسين”.

* الغثيان والقيء:

يعاني بعض الحوامل من حالات شديدة من الغثيان والقيء، التي تضطرها لتناول بعض الأدوية للتقليل من حدتها، ومن أدوية الغثيان والقيء التي أثبتت الدراسات أمانها خلال الحمل:

“بروكلوربيرازين، مضادات الهيستامين، فيتامين ب6، مادة الميكلوزين، كورتيجين أمبول، ديزي رست، إيزادوكسين، نافيدوكسين، فوميدوكسين، نافوبروكسين، إيميرال، إيمتريكس، فوميستوب، جنجر، ديفينهيدرامين، ميكليزين، برامين”.

وامتنعي عن تناول أي دواء آخر بدون استشارة طبيب.

* الإمساك:

غالبًا ما تعاني الحوامل من الإمساك الذي يحدث نتيجة ضغط عضلات الرحم على الأمعاء فتقل حركة الأمعاء مع التغيرات الهرمونية، بالإضافة إلى نوع التغذية خلال فترة الحمل، ما يجعلها تضطر إلى اللجوء لبعض الأدوية، ومن أدوية الإمساك الآمنة خلال الحمل:

“جليسرين لبوس، أبيلاكسين، بيساديل، دولكولاكس، لاكسين، مينالاكس (مادة بيساكوديل)، دوفلاك (مادة اللاكتيلوز)، لاكتيلوز، سيدولاك، لاكسولاك، لاكتولين”.

ولكن يحذر الإكثار من الأدوية الملينة في أثناء فترة الحمل، لأنها تسبب تقلصات شديدة في الأمعاء، ما قد يؤثر على الرحم ويهدد بالإجهاض، مثل المستحضرات المحتوية على مادة السنا وسلفات الماغنسيوم (شربة الملح).

* الانتفاخ:

تعاني الحامل من الانتفاخ والغازات بسبب نمو حجم الرحم، خاصة في أواخر الحمل لذلك يمكنها أن تتناول بعض الأدوية الماصة والطاردة للغازات، مثل:

“ثايمثيكون، لوفتال أقراص للمضغ، ماكسي فلات، فلاتيديل، ديسفلاتيل”.

الفيتامينات والمعادن:

ينصح الأطباء بتناول بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية، حتى إذا ما حدث خلل في نظام الحامل الغذائي، تستطيع أن تعوض ذلك الخلل بهذه الفيتامينات والمكملات الغذائية.

ومن هذه الفيتامينات: “حمض الفوليك، الحديد، الكالسيوم، الأوميجا 3” بالجرعات التي يحددها الطبيب.

لكن يحظر على الحامل تناول أي من مشتقات فيتامين “أ”، التي تستخدم في علاج حب الشباب والأمراض الجلدية، حيث ثبت أنها تؤدي إلى تشوهات الأجنة.

وأخيرًا، يفضل أن تجعل المرأة الحامل الدواء آخر الحلول، التي يمكنها اللجوء إليها بعد تجربة كل شيء طبيعي، وعليها أن تستشير طبيبها قبل تناول أي دواء.
مع تحيات د.علاء عبده حسنين .ماجستير التوليد وامراض النساء

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*