تحذير لمحافظ الأقصر بعد تجاهله قرارات السيد رئيس الجمهورية

 

كتب : محمد عبدالله

 

السيد المحافظ محمد بدر محافظ الاقصر نعلم انك قمت بأعمالاً في محافظة الأقصر وبذلت مجهودات يشهد لها الجميع ولكن قرارات وتعليمات رئيس جمهورية مصر العربيه المشير عبدالفتاح السيسي هي دائماً محل احترام وتقدير من كافة طوائف وفئات شعب مصر العظيم بداية من رئيس الوزراء وحتي الغفير البسيط .

ولكن ما حدث ولا يزال يحدث في محافظتك هو ضرب لقرارات وتعليمات السيد الرئيس بكل المقاييس وفي عرض الحائط .

فحينما يتم الاعتداء علي اراضي الدوله وخاصة اذا كانت تتبع هيئة الأثار وملكاً لها وداخل كردون الأثار في عز النهار وعلي مرأي ومسمع منكم يصبح الأمر  مخزياً ولا يسكت عنه ويصبج اهمالاً جسيماً ومرفوضاً من المسئولين والجهات المعنيه .

وحينما تتم علي هذه الأرض اعمال الحفر والبناء والتنقيب عن الأثار في وضح النهار وعلي مرأي ومسمع منكم من قبل بلطجية ويقيموا سورا كبيرا ليخفي اعمال التنقيب ونهب الأثار يعد اشتراكا من الجميع في سرقة التاريخ .

ولب الموضوع يا سيادة المحافظ الهمام اذا كنت حقا لا تعلم عنه شيئا وهو في محافظتك وقريب منكم ان هناك بلطجي يدعي عبدالحافظ احمد محمد الشهير بالأزرق يترأس تشكيلا عصابيا للاستيلاء علي اراضي الدوله المملوكه لهيئة الأثار في حوض دائرة الطود البلد وبالتحديد بجوار مدرسة الطود الابتدائيه تحت التل الأثري بلا سند قانوني وبالاشتراك مع اخرون واقاموا ذلك السور ولا يزالون يقومون باعمال البناء والتنقيب بكل حريه وكشف خبراء اثاريون ان تحت التل الاثري تستخرج الأثار علي بعد مترات بسيطة من سطح الأرض ولا عزاء لرئيس المركز ولا لمديري ومفتشي الأثار هناك طالما ان الموظفون يمرون عليهم ويأخذون واجبهم فلا داعي لتنفيذ قرارات السيسي 

وطالما ان هناك غياب واضح للمحافظ والمسئولين المعنيين فحتماً ستتم سرقة اراضي الدوله بل وسرقة تاريخ مصر .

وللاسف ان ذلك الشقي الذي يقود كل ما تقدم تم اتهامه في قضية اختلاس مبلغ 750000 الف جنيه من جمعية تنمية الشيخ العراقي بالطود البلد وقد تقدم العديد من الاهالي بالشكاوي للمسئولين بسبب ان ذلك السور اغلق الشارع المؤدي للبلد ولا حياة لمن تنادي ولكننا نتقدم الان لكم وننقل شكاوي الاهالي ولدينا فاكسات وتلغرافات مرسله لكم جميعا وسنقوم بارسالها الي مجلس الوزراء ورئاسة الجمهوريه وسنعيد تكرارها حتي تستعاد اراضي الدوله .

وتابعونا اعزائنا القراء قريبا لنعرض عليكم ما سيفعله المسئولين والاجراءات التي ستتخذ حيال هذا الشأن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*