“العنابى” يزور الاسكندرية ويتفقد الكشق الاثرى بمحرم بك

متابعة- شويكار سعد

حرص الدكتور خالد العناني وزير الآثار، على هامش تواجده بمحافظة الإسكندرية لزيارة موقع هند بحي محرم بك، لتفقد الكشف الجديد الذي نجحت البعثة الأثرية المصرية التابعة لوزارة الاثار في الكشف عنه منذ أيام قليلة أثناء حفر إحدى مواقع حفر الأساسات بمنطقة محرم بك بالإسكندرية.
وأوضح الدكتور أيمن العشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية بالوزارة، الكشف عبارة عن أرضية من الموزاييك تعود للعصر الروماني،  وتكمن أهميتها في كونها النموذج الوحيد لمثل هذه الأرضيات  في مصر و لكن هناك العديد منها في روما في  Trajan’s baths و Trajan’s market’s و Hadrian’s villa و severan baths و doms Augustana stadium، مضيفا أن الأرضية المكتشفة تبلغ ابعادها حوالي  5 م x4,30 م وهي في حالة جيدة جدا من الحفظ.
وقال مصطفى رشدي مدير عام منطقة آثار الاسكندرية وغرب الدلتا أنه جاري الان إستكمال أعمال الحفائر بالموقع وتسجيله وتصويره بتقنية الفوتوجرامتري (تحويل الصور الفوتوغرافية لمجسمات ثلاثية الأبعاد)، تمهيدا لتفكيك ونقل الأرضية لاجراء أعمال الترميم اللازمة لها ومن ثم استكمال أعمال دراستها ثم نشرها نشرا علميا دقيقا نظرا لأهميتها الكبرى.
وأكد محمد فاروق مفتش آثار حى وسط أن الأرضية المكتشفة مصنوعة بنقنية opus spicatum والتى اشتهرت  في العصر الروماني وهي عبارة عن مستطيلات منتظمة المقطع تكون مصنوعة في الغالب من الطوب الروماني أو القرميد وتأخذ شكل هندسي يشبه شوك السمك، موضحا أن مثل هذه الأرضيات كانت تستخدم في أرضيات القلاع والمباني الرومانية العامة وبالأخص الحمامات الرومانية، لذا فمن المرجح أن تكون هذه الأرضية ملحقة بمبنى حمام روماني متوسط الحجم.
وأشار  الأثري محمد عبد العزيز  أحد أعضاء البعثة الى أن موقع هند اشتهر قديما بأنه كان منطقة للعمل حيث تم الكشف فيه خلال مواسم الحفائر السابقة على عدد كبير من الأفران للزجاج والفخار.
يذكر أن البعثة الأثرية العاملة بالموقع تضم عدد كبير من مفتشي الآثار والمرممين من بينهم سحر احمد ونجوى ابراهيم السيد.
وسوف يتوجه وزير الآثار لتفقد موقعي طابية النحاسين وكوم الناضورة، عقب الإنتهاء من تفقد الكشف الجديد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*