“ماجد طوبيا ” يكتب المعضله التى يواجهها مجلس النواب

متابعة/ فتحى طنطاوى

كتب النائب البرلمانى ماجد طوبيا على صفحتة الشخصية فى موقع التواصل الاجتماعى ان هناك معضله  يواجهها مجلس النواب 
هى معضله سياسيه فى المقام الاول قبل ان تكون تاريخيه وفنيه
وهناك ثلاث احتمالات واتجاهات يتخذها مجلس النواب للتدخل فى هذه المعضله
١- اولها ان ينحاز مجلس النواب الى السلطه التنفيذيه ويقر الاتفاقيه
وهذا معناه اصتدام بحكم محكمه نهائى وبات
وهذا معناه ايضا وبكل وضوح اصتدام باراده شعبيه واضحه وكاسحه
من لا يسمعها ويراها عليه ان يراجع نفسه
٢- ثانيها ان ينحاز المجلس لمبدئ عدم التصدى لقضايا تم الحكم فيها وقال القضاء فيها كلمته الاخيره…
وفى هذه الحاله يرفض التوقيع على الاتفاقيه
وهذا سوف يسبب حرجا شديدا للحكومه
وربما يكون هذا الرفض المسمار الاخير فى نعش هذه الحكومه
٣-ثالثها هو ان يخرج المجلس من هذا المشهد المرتبك
ولايتحمل نتيجه اخطاء غيره
ولايصتدم لا بالسلطه القضائيه ولا بالسلطه التنفيذيه
والاهم لايصتدم باراده شعبيه جارفه سوف تهتز بقوى
وهذه الصدمه سوف تكون لها اثر كبير وعميق…..
انبه عليه
واحذر منه
وارجوا الانتباه الى خطورته
فيذهب المجلس لطرحه فى صوره استفتاء شعبى عام
وللشعب ان يقول كلمته
وفى حاله الرفض يذهب الامر برمته الى تحكيم دولى لتقول المحكمه كلمتها ويخرج الجميع من مشهد مختلط الاوراق ومرتبك
وغير واضح المعالم فقد الوضوح
لن يسمع الشارع الان لاى صوت من الاصوات
فهو مقتنع بالقضيه مائه بالمائه….
فليخرج المصريين والسعوديون من هذه القضيه
ولتحكم المحكمه الدوليه فى هذه القضيه
ولنخرج بحاله قناعه تامه بأن الامر صواب
وانه ليس فيه اى شبهه او صفقه او مجامله
فامام حكم محايد سيصمت الجميع
ارجوا ان نراجع انفسنا جيدا
الامر خطيرلايحتمل الخطئ
احاول ان ابحث عن مخارج امنه للجميع
تأخذ بعض الوقت ولكن ترضى جميع الاطراف
ولاتسبب اثار قد لانستطيع جميعا مواجهتها
وسوف ندفع ثمنها غاليا
اللهم بلغت اللهم فاشهد
ماجد طوبيا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*